معلومات حول الشعور بالعطش خلال فترة الصيام

يعتبر الماء ضروريًا لقيام أعضاء الجسم بأداء وظائفها، ويحتاج القلب والكليتان والعضلات لشرب كميات مناسبة من الماء لتؤدي وظائفها بشكل جيد أثناء الصيام.

وتقول الدكتورة شيلبي أغاروال، اختصاصية طب الأسرة في واشنطن دي سي”إن الترطيب مهم لأن أجسامنا تعمل حقًا بشكل أفضل مع توازن الماء الكافي”. وفق (العربية نت)

أما بالنسبة للجفاف فتقول الدكتورة مالينا مالكاني من نيويورك، “إنه إذا لم يتم معالجة الجفاف، فربما تؤدي الحالات الشديدة منه إلى حدوث مشاكل مثل صعوبة التنفس وزيادة درجة حرارة الجسم وضعف الدورة الدموية والنوبات. ووفقًا لكلية الطب بجامعة هارفارد، يمكن أن يساهم الجفاف بشكل عام في التهابات المسالك البولية وحصى الكلى.”

ويوضح الخبراء فيما يلي الفارق بين الترطيب والشعور بالعطش والجفاف وبعض الحقائق المهمة لتجنب التعرض لأي متاعب أثناء الصيام:

الظمأ 

يقول الدكتور جينغر هولتين من سياتل ومؤلف كتاب Anti-Inflammatory Diet Meal Prep، إن العطش لا يمكن اعتباره مؤشرًا على أن هناك إصابة بالجفاف، لأن “كل شخص يحتاج إلى تقييم ما إذا كان هذا صحيحًا بالفعل بالنسبة له، لأن هناك الكثير من الأسباب التي تجعل الشخص يشعر بالعطش. يقول هولتين: “لا يكون السبب دائمًا هو الجفاف بنسبة 100%”، فمن الممكن على سبيل المثال، أن يتسبب شيء بسيط مثل الطعام الحار في الشعور بالعطش أكثر من المعتاد. ووفقًا لما نشرته كليفلاند كلينك، فإن الزيادة الحادة في العطش يمكن أن تكون علامة على وجود مشكلة صحية مثل مرض السكري. ويمكن أن يكون أحد الآثار الجانبية لدواء يتم تناوله بل إن بعض الأدوية تسبب جفاف الفم دون التسبب في الجفاف بحد ذاته.

لون البول الأصفر الداكن

يضيف الدكتور بولتين أن فحص “لون البول يمكن أن يكون مؤشرًا جيدًا على حالة الترطيب”، مشيرًا إلى أن مخطط ألوان البول المكون من ثمانية مستويات يحدد لون البول من اللون الأصفر الفاتح إلى الأصفر الداكن أو البني، وفقًا لما نشرته قيادة الصحة العامة بالجيش الأميركي، وعلى الرغم من اختلاف طبيعة جسم كل شخص، فإن الألوان الأربعة الفاتحة تشير إلى أن الشخص يتناول كميات مناسبة من المياه، أما الأربعة الداكنة فيمكن أن تعني أنه مصاب بالجفاف، لكن يحذر الدكتور هولتين من أن تدهور لون البول إلى النطاق البني، ولابد من المسارعة للحصول على رعاية طبية عاجلة، لأنه يمكن أن يعني الجفاف الشديد.

مخاطر الإفراط في الماء

يبالغ البعض في شرب المياه، ويقول الدكتور هولتين إن “هناك حالة تسمى نقص صوديوم الدم، وتحدث عندما ينخفض تركيز الصوديوم في الجسم – وهو إلكتروليت شديد الانخفاض ويمكن أن يؤدي في الواقع إلى تضخم الخلايا في الجسم، وهي حالة تهدد الحياة”.

بحسب كليفلاند كلينك ومايو كلينك، فإنه بينما يمكن لأي شخص أن يصاب بنقص صوديوم الدم (ما يسمى بسمية الماء)، لكن يكون البعض أكثر عرضة لخطر مرتفع، من بينهم مرضى الفشل الكلوي وفشل القلب الاحتقاني واختلال وظائف الكبد والقيء الشديد المزمن أو الإسهال ومرض أديسون، والأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية، مثل مضادات الاكتئاب ومدرات البول. أظهرت الأبحاث أن الرياضيين الذين يمارسون رياضة التحمل ربما يكونون أيضًا معرضين لخطر الإصابة بنقص صوديوم الدم.

مخاطر الجفاف الشديد

ولكن الخبر السار، بحسب الدكتورة مالكاني، هو أنه إذا لم يكن لدى الشخص أحد عوامل أو حالات الخطر المذكورة، فليس هناك ثمة ما يدعو إلى القلق، حيث إنه “بالنسبة لمعظم الأشخاص الأصحاء، لا يمثل الإفراط في الماء مصدر قلق خطير، لأن الكلى قادرة على إفراز أي سوائل زائدة للحفاظ على توازن الماء والكهارل”.
فيما يوضح موقع MedlinePlus أن أعراض نقص صوديوم الدم الشديدة تشمل التشنجات والارتباك والتعب والصداع والغثيان وضعف العضلات، وهي التي تحتاج إلى ضرورة التوجه إلى طبيب.

وفي هذا الصدد يحدز هولتين من أن “[الجفاف] خطير للغاية على الأطفال والنساء الحوامل وبعض كبار السن، خاصة إذا كان شخص من هذه الفئات مريضًا بالحمى أو القيء أو الاسهال، لذا فإنهم يحتاجون إلى عناية طبية على وجه السرعة لتقييم حالة الترطيب في أجسامهم”.

الحوامل والأطفال وكبار السن

وفقًا لمايو كلينك، يكون القيء الشديد والإسهال غالبًا السبب الرئيسي للجفاف عند الأطفال. وفي الوقت نفسه، يمكن أن يكون لدى كبار السن كمية أقل من الماء في الجسم، ويمكن أن تؤدي بعض الأدوية والحالات إلى تفاقم الأمور. أما النساء الحوامل فإن غثيان الصباح الشديد، المعروف باسم التقيؤ الحملي، يمكن أن يسبب القيء ويؤدي إلى الجفاف.

مصادر متعددة للماء

توضح دكتورة مالكاني أن الحصول على الماء في الجسم لا يقتصر على تناول السوائل فقط، مشيرة إلى أنه “في حين أن حوالي 80% من مدخولنا من الماء يأتي من السوائل، فإن حوالي 20% منها يأتي من الأطعمة المائية مثل الفواكه والخضروات الغنية بالعصارة”. على سبيل المثال، بحسب ما نشرته مايو كلينك، يحتوي البطيخ والسبانخ على ما يقرب من 100% من الماء من حيث الوزن. وتضيف دكتورة مالكاني أن الأطعمة المرطبة الأخرى تشمل الخيار والكرفس والفجل والجرجير والجريب فروت والشمام والفراولة.

أطعمة تسبب العطش

وتشير دكتورة مالكاني أنه “على الجانب الآخر، فإن الأطعمة المالحة والأطعمة الغنية بالصوديوم تسبب الجفاف لأنه عندما يتم امتصاص الملح ويبدأ في الدوران في الدم، يستجيب الجسم عن طريق سحب الماء من خلايا الجسم لإحداث التوازن اللازم مما يؤدي إلى زيادة العطش”.

قلة النوم 
تسبب الجفافتوصلت دراسة، نُشرت في فبراير 2019 بدورية Sleep، إلى أن الأشخاص الذين ينامون ست ساعات كل ليلة يعانون من الجفاف أكثر من أولئك الذين ينامون ثماني ساعات بانتظام. يشير العلماء إلى اضطراب الفازوبريسين، وهو هرمون يفرز في الليل يساعد الجسم في الحفاظ على حالة الترطيب.

عدد أكواب الماء يوميًا

حول عدد الأكواب من الماء المناسب تناولها يوميًا، يقول دكتور هولتين إن “هناك مجموعة من ما يحتاجه الإنسان، والتي تعتمد على العديد من العوامل، بما يشمل النشاط البدني والنظام الغذائي والبيئة التي يعيش فيها، من بين عوامل أخرى”، مثل الظروف الصحية الأساسية والجنس والعمر وما إذا كان المرأة حاملاً أو مرضعة.
توصي أحدث الإرشادات الصادرة عن الأكاديمية الأميركية الوطنية للعلوم والهندسة والطب بتناول 15 كوبًا من السوائل للرجال وحوالي 11 كوبًا من السوائل للنساء يوميًا.

بينما يؤكد الخبراء على خطورة تعرض الجسم للجفاف وأن الظمأ يعد أحد العلامات على احتمال حدوث الإصابة بجفاف، إلا ان كثرة شرب الماء لا يعد حلًا أكيدًا، فربما يتطلب الأمر الحصول على اسعافات عاجلة في الطوارئ بحقنة سوائل عن طريق الوريد، كإجراء مبدئي. كما يشير موقع كليفلاند كلينيك إلى أنه في حالات الجفاف الخفيفة، يمكن أن يكون تناول مشروب يحتوي على إلكتروليتات مثل الصوديوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم مفيدًا، بخاصة إذا الشخص يتعرق أو يتقيأ أو يعاني من الإسهال، مما يؤدي إلى فقدان الشوارد اللازمة أيضًا للحفاظ على ضغط الدم المناسب.

وتنبه دكتورة أغاروال إلى أهمية ملاحظة أنه يحدث خلط في بعض الأحيان حيث يمكن أن يخطئ الشخص الجوع بالعطش، وربما يتصور الشخص أنه جائعًا في حين يكون الجسم في حالة ظمأ ويحتاج لتناول الماء لإحداث التوازن اللازم ولمساعدة أعضائه على أداء وظائفها.

وأخيرًا، ينصح الخبراء بشرب الماء قبل البدء في تناول الطعام لأنه يساعد في إنقاص الوزن، إذا كان الشخص يهدف إلى الحفاظ على وزن مناسب.

Related posts