القيادة الفلسطينية تدين مجزرة نابلس

أدنت القيادة الفلسطينية مجزرة الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس، والتي خلفت 10 شهداء وأكثر من 90 مصاباً.

وأدان الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، اليوم الأربعاء، العدوان الإسرائيلي المتواصل على مدينة نابلس، والذي أسفر حتى الآن عن استشهاد 9 مواطنين وإصابة 90 آخرين.

وحمل الناطق باسم الرئاسة، الحكومة الاسرائيلية مسؤولية هذا التصعيد الخطير الذي يدفع بالمنطقة نحو التوتر وتفجر الأوضاع.

وقال، إن الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في مدينة نابلس اليوم، تؤكد من جديد أهمية مطلبنا بضرورة تحرك المجتمع الدولي فورا لوقف الجرائم الإسرائيلية بحق شعبنا وأرضه ومقدساته، ووقف الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب.

وطالب ابو ردينة، الإدارة الأميركية بالتحرك الفوري والضغط الفاعل على الحكومة الاسرائيلية لوقف جرائمها وعدوانها المتواصل على شعبنا

حسين الشيخ: نطالب بوقف المذابح

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ إن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب مجزرة اخرى بعدوانه على نابلس صباح اليوم.

وأضاف: يستبيح دم الاطفال والشيوخ ويهدم البيوت. نطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف هذه المذابح وتوفير الحماية الدولية لشعبنا، ونطالب الادارة الامريكية بالضغط على حكومة الاحتلال واجبارها على وقف عدوانها واجراءاتها المدمرة.

فتوح: جرائم يُسأل عنها الأمريكيون

من جهته، قال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني روحي فتوح إن “إن هذا الكيان الفاشي المحتل لفلسطين لم يلتزم يوما باي اتفاقات او قرارات اممية او تعهدات ويضرب عرض الحائط بجميع المواثيق والقرارات ولم يتم محاسبته علي هذه الانتهاكات والجرائم بحق الشعب الفلسطيني.

وأضاف: “ما يحدث في مدينة نابلس من تدمير المنازل والمساجد والقتل المباشر للشيوخ والاطفال والعشرات من الاصابات هي مجزرة تضاف الي جرائم الحكومة الفاشية يسال عنها امريكا الراعي لبيان رئاسة مجلس الامن الدولي الاخير والداعم الاساسي للاحتلال وهي تتحمل كامل المسؤولية عن الجرائم التي ترتكبها حكومة الاحتلال المجرمة بالاراضي الفلسطينية المحتلة”.

Related posts